يجسد الونوس في المسرحية القالب التاريخي المتكرر وحالة الصراع  بين خليفة بغداد المنتصر بالله ووزيره محمد العبدلي لتتداخل الأحداث بين زمنين مختلفين.

وينقل ما يسببه هذا الصراع من ويلات على أهل المدينة رغم محاولتهم الابتعاد عن معرفة سبب الخلاف، وسعيهم لتأمين خبزهم وزادهم قبل كل شيء. ليواجهوا غلاء الأسعار وزيادة قيمة الضرائب فيعم الفقر مدينتهم، إلى أن ينتهي الأمر باحتلال المدينة بعد أن كانت أسوارها منيعة على أعدائها.

و محاولة جابر ذلك المملوك من قبل الوزير محمد العبدلي، الذي لا يأبه بدايةً كما هو حال أهل بغداد للخلاف الدائر بين الخليفة ووزيره، إلى اقتناص الفرصة وقلب الأمور لمصلحته. لتتكشف له مأساته ومصيره المحتوم وما سينتج من فعله على أهل بغداد.

لا فرق بين الخليفة والوزير كلاهما يسعى إلى تقويض سلطة الآخر دون الأخذ بالحسبان ما سيجلبه من ويلات على أهل المدينة.

 

ملاحظة:

نعتذر عن النقص في بعض مقاطع المسرحية ومنها الحوار مابين جابر والوزير وذلك لعدم تمكننا من العثور على النص كاملاً. وفي حال توافره سيتم إضافته إلى النص فوراً.

 

فريق عمل منظمة صوت العقل، بشرى هواش

اضغط على الصورة لتحميل الكتاب