يقدم الكتاب بشكل مختصر صنوف التنوير البريطاني، والفرنسي، والأمريكي.

حيث يظهر التنوير البريطاني اهتمامه بالإنسان وعلاقته بمجتمعه، في محاولة منه لبناء مجتمع إنساني سليم. 

وينَصّب التنوير الفرنسي، الذي يعتبره البعض سبباً في تنوير أوروبا بكاملها، العقل على المجتمع. 

في حين يعتمد التنوير الأمريكي على الحرية السياسية.

اضغط على الصورة لتحميل الكتاب